أ.د.أيمان كمال شعير

 أستاذ مساعد النساء و التوليد بكلية طب قصر العيني، و تتمتع بخبرة تجاوزت العشر سنوات في مجال علاج عقم النساء ، الحقن المجهري، و تعتبر من أكثر من مارس تقنية الحقن المجهري باعتبار عدد السيدات اللاتي رزقهن الله علي يديها منذ عام ٢٠٠٠ و إلي يومنا هذا. كما تعتبر د.إيمان شعير من أكثر من مارس تقنية المناظير في مجال تأخر الحمل.

 

 

1) تعريف العقم
 
العقم هو عدم القدره على الإنجاب بعد مرور عام (او 6 اشهرإذا تعدت الزوجه 35 عام) من الزواج مع وجود علاقه زوجيه طبيعيه منتظمه. السقط المتكرر يعتبر تاخر فى الإنجاب .
 
 
 
2) نسبة حدوث العقم
 
1.9% من السيدات فى الفئه العمريه 44 – 20 سنه يعانون من تأخر حمل أولى و 10.5% يعانون من تأخر حمل ثانوى.
 
3) هل الزوجه بمفردها تتحمل مسؤلية تأخر الحمل ؟
 
لا , 40% من اسباب تأخر الحمل تعود للزوجه و 40% للزوج و 20% من الحالات تكون الاسباب تتعلق بالزوجين معا.
 
25% من حالات تأخر الحمل غير مفسره .
 
4) ما هو تأخر الحمل الغير مفسر؟
 
هو تأخر الانجاب مع عدم وجود اسباب واضحه تتعلق بالزوجين من خلال وسائل التشخيص الأوليه.
 
 
 
5) ما هى نسبة حدوثه؟
 
20% من حالات تأخر الحمل.
 
 
 
6) ما هى فرص الحمل فى حالات تأخر الحمل الغير مفسر؟
 
الأزواج الذين يعانون من تأخر حمل غير مفسر لديهم فرص أقل  للحمل (%1-4%) فى كل دوره بالمقارنه للمنجبين(20%-25%) . فرص الحمل تعتمد على عمر الزوجه و مدة تأخر الحمل.
 
 
 
7) هل سن الزوجه له علاقه بالإنجاب؟
 
فرص المرأه فى الإنجاب تقل بنسبة 3%-5% بعد تجاوز سن 30 وتقل بنسبه أعلى بعد سن 40.
 
ذلك يعود الى ان الأنثى تولد بعدد محدد من البويضات يستهلك خلال عمرها الإنجابى, ليس من حيث الكم فقط بل ايضا من حيث نوعية البويضات.
 
 
 
8) ما هى اسباب تأخر الحمل لدى المرأه؟
 
- إضطرابات التبويض (30%).
 
- عيوب قناة فالوب (25%).
 
- عيوب الرحم (10%).
 
- مشاكل لها علاقه باسلوب الحياه مثل التدخين والزياده او النقص الشديد فى الوزن.
 
 
 
9) كيفية تشخيص اسباب تأخر الحمل؟
 
معرفة سبب تأخر الحمل من الممكن فى بعض الحالات ان يستغرق بعض الوقت فلا داعى للقلق.
 
- معرفة التاريخ المرضى عن طريق بعض الأسئله.
 
- الكشف الجسدى.
 
- التحاليل: 
 
* للزوج: تحليل السائل المنوى لبحث عدد, حركة و نسبة تشوهات الحيوانات المنويه.
 
*   للزوجه: تحاليل هرمونات .
 
           - الأشاعات: 
 
                 *أشاعه بالصبغه للتحقق من حالة قناة فالوب و يمكن ايضا تشخيص بعض المشاكل المتعلقه بالرحم.
 
                 * الأشاعه التلفزيونيه: للتحقق من حالة المبايض و الرحم.
 
           - مناظير البطن و الرحم.
 
10) أساليب علاج تأخر الحمل.
 
علاج تأخر الحمل يشمل العلاج بالعقاقير, التدخل الجراحى, التلقيح الصناعى, الحقن المجهرى و أطفال الأنابيب أو مزيج من الاساليب السابقه.
 
تحديد الطريقه المناسبه يعتمد على:
 
- عمرالزوج و الزوجه.
 
- مدة تأخر الحمل.
 
- اساليب العلاج السابقه.
 
- نتائج التحاليل و الاشاعات.
 
- الحاله الصحيه العامه للزوجين.
 
- اذا كان هناك للزوجين تفضيل لوسيلة علاج من الوسائل السابقه مع مراعاة ملائمتها للحاله.
 
 
 
10) ما هو التلقيح الصناعى؟
 
هو تقنيه لمساعدة الحمل عن طريق حقن السائل المنوى داخل الرحم  بعد معالجته بالمعمل مع تنشيط التبويض فى بعض الحالات.
 
- الحالات التى يمكن ان تستفيد من التلقيح الصناعى هى الحالات البسيطه  من مشاكل السائل المنوى, مشاكل تمنع حدوث علاقه زوجيه مكتمله,بعض مشاكل عنق الرحم و تأخر الحمل الغير مفسر.
 
نسبة نجاح التلقيح الصناعى تختلف من حاله لأخرى و تقل مع تقدم سن الزوجه, عيوب شديده بالبويضات أو السائل المنوى, مرض البطانه المهاجره للرحم, عيوب قناة فالوب.
 
11) ما هى تقنية أطفال الأنابيب و هل هى تختلف عن الحقن المجهرى؟
 
تعتمد تقنية أطفال الأنابيب على سحب بويضات الزوجه خارج الجسم لتلقيحها بالحيوانات المنويه بالمعمل. فى حالة أطفال الأنابيب تترك الحيوانات المنويه لتقوم بتلقيح البويضه بمفردها أما مع الحقن المجهرى يتم حقن البويضه بالحيوان المنوى.
 
اعتمادا على اسلوب تنشيط المبايض تستغرق العمليه من اسبوعين الى شهر.
 
كلتا الطريقتين يتم استخامهما اعتمادا على الحاله و لكن الحقن المجهرى اكثر انتشارا  خاصة فى الحالات التى تعود لمشاكل السائل المنوى الشديده.
 
فرص نجاح الحقن المجهرى تعتمد على اسباب تأخر الحمل و سن الزوجه:
 
- 35% عندما يقل سن الزوجه عن 35.
 
- 29% فى سن 35-37.
 
- 21% فى سن 38-39.
 
- 14% فى سن 40-42.
 
- 6% فى سن 42-43.
 
- 5% فى سن أكثر من 44.
 
 
 
12) ما هو مرض تكيسات المبايض؟
 
هو خلل يتعلق بهورمونات التبويض مما يؤدى الى اضطراب التبويض و تأخر الحمل. اسبابه غير واضحه و لكن هناك عدة افتراضات علميه. تعانى السيدات فى هذه الحالات من عدم انتظام الدوره الشهريه, زيادة نمو الشعر بالجسم, حب شباب و زيادة الوزن.الدقه فى تشخيص و معالجة الحاله يؤدى الى نتائج طيبه بخصوص الحمل مع تجنب بعد المشاكل الصحيه التى يمكن ان تصاحب المرض مثل داء السكرى وبعض أمراض القلب.
 
 
 
13) ما هو مرض البطانه المهاجره للرحم (اندومتريوسيس)؟
 
هو نمو خلايه من بطانة الرحم فى غير مكانها الطبيعي وهو بطانة الرحم خاصة فى الحوض مما يؤدى الى حدوث التصاقات فى الحوض و حول الأنابيب مما يعوق عملها و من الممكن ان يؤدى الى انسداد الأنابيب. تعانى معظم السيدات فى هذه الحالات من الام شديده مصاحبه للدوره الشهريه و تأخر الحمل. منظار البطن هو افضل وسيله لتشخيص الحاله.
 
 
 
14) تحديد جنس الجنين.
 
يتم تحديد جنس الجنين بدقه فى الحقن المجهرى و اطفال الأنابيب  عن طريق سحب خليه من الجنين فى مرحله معينه من انقسامه و الكشف على الكروموسوم الخاص بجنس الجنين ثم يتم نقل الجنين المشخص داخل الرحم. يمكن ايضا تشخيص بعض الأمراض الوراثيهبنفس الأسلوب.
 
 
 
 
 
 
 
 
 


 

 

 


 




 



















 














 

 

 

 

 

 

  

Additional information